الخميس، 28 أكتوبر، 2010

قصة قصيرة كتبها أخويا.

امبارح لقيت أخويا الصغير شريف (مش صغير أوي يعني D: ده في تانية ثانوي عام) بيقولي أنا كتبت قصة تعالا أحكيهالك! وفعلا حكاهالي، وعجبتني جدا ^_^


عجبتني فكرتها وكمان لإن أخويا أصلا مش بيقرأ قصص ولا ليه في الأدب والروايات، ولا حتى من محبي متابعة الأفلام والمسلسلات! مرة واحدة قال هكتب قصة وقعد كتبها! لدرجة إني شكيت فيه هههههههه وحاولت أبحث عن الرواية على النت، بس الولد طلع صادق، ملقتش القصة أو حتى واحدة شبهها!

دي تعتبر أول قصة ليه (كان في قصة غيرها صغيرة أوي كتبها أول إمبارح D:) ونشرها في منتدى واحد تحت اسمه مستعار "xTHE_Draagon"، قولتله هنزلها على مدونتي ووافق، انا منزلها زي ما كتبها بالظبط، فقط صححت سريعا بعض الأخطاء الإملائية (أغلب الأخطاء كانت في همزة القطع وألف الوصل، الهمزات، التاء المربوطة في آخر الكلمة) يعني مجيتش ناحية الأسلوب أو التعابير.

أنا قولته على بعض النقاط بخصوص الأسلوب، لكن بما إني مش من محبي الروايات والقصص فأكيد مش هقدر أفيده أوي، فياريت أي حد عنده تعليق يكتبه عشان أقولهوله : )

------------------------------

قصة بقلم: شريف أبوزيد.

كان يعيش شخص يدعي هيثم وهو في الثامنة عشرة من عمره...وهو يعمل علي اختراع آلة غريبة الفكرة
وهي أنه يستطيع أن يرى الأشياء المتناهية الصغر ... التي لا تدركها الأبصار
ولكن انتظر ...هو لا يريد اختراع ميكروسكوب
بل يريد أن يصنع آلة تبث أشعة علي عينه لتغير تركيب خلايا عينه ويرى الجراثيم الصغيرة بمجرد أن يدقق النظر في أي شيء
بعد أن انتهى من تلك الآلة التي كان يصنعها من دون علم أي احد ...حتي أمه لم يخبرها
جاء يوم التجربة ...فحص كل شيء فيها نظري وقد حان موعد العملي
وقد وضع تلك الآلة التي تشبه النظارة الشمسية علي عينه وهو متحمس لرؤية الأجسام الصغيرة بمجرد التدقيق فيها
ولم يخاف أن يفقد بصره
وضغط علي الزر وقد بدأت الآلة بالعمل
وهي تسلط أشعة علي عينه لتحدث بعض التغير في خلاياها
تم انتهاء وقت عمل الآلة وتوقفت عن العمل
وخلع هيثم الآلة من علي عينه وهو متحمس
وظل يدقق في أجزاء الغرفة ولم يرى أي جسم صغير ... وخاب أمله وهو يقول " لقد فشل الاختراع "
وهو في حالة من الحزن لاحظ شيء جداً ابيض اللون يمر أمام النافذة وهو شيء يشبه قنديل البحر
فاسرع متجها ناحية النافذة يقول " ما هذا "
ولم يجد ذلك الشيء الذي يشبه قنديل البحر الذي مر أمامه للحظات وهو يطير
فقال " هذه مجرد تهيؤات "
فاستلقى علي السرير ونام
وقام من نومه في الليل للذهاب إلى الحمام
فسمع أصوات غريبة تأتي من ناحية النافذة
فذهب ليرى ما أمر تلك الأصوات
فرأي مثل ذلك الكائن الذي يطير ويشبه قنديل البحر
ولكن وجد منها مجموعة بأحجام مختلفة تحلق بعيد عن النافذة
وظل يفرك عينيه بيده ليعرف هل هذا حقيقي أم تهيؤات
وظن انه يحلم ولكن لا... فهو لا يحلم وهذا حقيقي
فظل يراقبهم من بعيد وهم يتحركون يمين ويسار
وفجأة!!! ظهر كائن غريب يختلف شكله عن الباقي
عندما ظهر ذلك الكائن الغريب وقفت باقي الكائنات صف واحد ...احتراماً له
وكأنه القائد وهم الجنود ...وذلك الكائن الجديد يشبه النصف الأعلى من جسم الإنسان
ولكن بدون ملامح وبدون شعر وبدون أصابع في يده ولونه ابيض
وظل يقف أمام جنوده ويتحدث معهم وجنوده واقفين بكل احترم
وكل هذا الوقت وهيثم يراقبهم من النافذة
وفجأة!!! يأتي كائن آخر وهو أشبه بالجنود ولكن لونه داكن قليلا ويبدو عليه القوة
فبدأت الجنود البيضاء تهاجم ذلك الكائن الذي يشبههم ولكن لونه مختلف
هاجموه بشيء يشبه الغبار الأبيض
ولكن تلك الهجمات لا تجدي معه أي نفع وهو واقف في مكانه كانه يسخر منهم
وفجأة!!! توقفت كل الكائنات البيضاء عن الهجوم احتراما لقائدهم الذي سيبدأ بهجومه القوي
وقف القائد أمام ذلك الكائن داكن اللون لثواني ثم رفع يده إلى أعلى
وما يرى هيثم إلا شعاع ابيض قوي ينزل من السماء علي ذلك الكائن
وظل الكائن يصرخ من شدة الألم
اسرع هيثم ليأتي بالكاميرا ويصور ذلك المشهد
وبالفعل صوره
وفجأة!!!توقف ذلك الشعاع عن النزول
وسقط الكائن داكن اللون علي الأرض
ورحل القائد مع جنوده وظلت صورتهم تتلاشي شيئا...فشيئا ...حتى اختفوا
كاد هيثم أن لا يصدق عينه ... هل يوجد قناديل بحر طائرة ...و لو لا يوجد ... فما هذه الكائنات
في اليوم التالي ذهب هيثم إلى الاستوديو ليحمض فلمه الذي فيه صورة الشعاع الأبيض والكائنات الغريبة
ترك الفيلم عند الاستوديو حتي يحمض وذهب إلى المدرسة ليحكي لأصدقائه بما حدث
وحكي لهم وهم في طريقهم للاستوديو ليأخذ الصورة
وعندما وصل إلى الاستوديو وجد المفاجأة !!! الصورة كانت مجرد صوره للسماء في الليل
بلا كائنات ولا أي شيء
وعاد هيثم إلى المنزل بعد أن أصدقائه سخروا منه
وهو ملقى علي السرير يفكر في الأمر
هل كنت أتخيل...!! لو كنت أتخيل ... كيف التقط الصورة...!وأنا امسكها الآن في يدي!!!
وفجأة!!!...تذكر أمر الآلة التي صنعها..
ونهض ليفحص الآلة ...ويعرف سبب فشلها
وأعاد النظر في التصميم النظري ...
وبعد إعادة معادلاته فوجئ بالنتائج!!!
تلك الآلة التي صممها ليرى الأجسام الصغيرة...وقع خطأ في المعادلات أصبحت بدلا أن تجعله يرى الأجسام الصغيرة أصبحت تجعله يرى الأشباح!!!
صدمه ذلك ... وتأكد أن الذي شاهده في الليلة الماضية كانت أشباح
وظل طول اليوم خائف من الذي تلك النتائج ...هل سأظل هكذا طيلة حياتي!!! ...ما الذي فعلته في نفسي هذا!!!
ثم نام واستيقظ في الليل
سمع نفس الأصوات وشاهد نفس الكائنات التي تشبه قناديل البحر البيضاء ومعهم قائدهم المختلف
الذي يشبه نصف جسم الإنسان الأعلى ولكنه ابيض ومن غير ملامح ولا شعر ولا أصابع...والذي اكتشف أنها أشباح
ظل يراقبهم مرة أخرى
لكن هذه المرة أحست الأشباح أن ذلك البشري الذي ظل ينظر باتجاههم في الليلة الماضية ويكرر فعله تلك الليلة يستطيع أن يراهم
وهيثم ما زال ينظر عليهم
وفجأة!!!تحركت الأشباح نحو نافذة هيثم
وهيثم يقلق من اقترابهم ...وظلوا يقتربوا شيئا ...فشيئا
حتي وصلوا إلى النافذة ودخلوا إلى الغرفة وانتشروا فيها وقائدهم معهم
وهيثم يكاد يموت من الخوف
فتأكد قائد الأشباح أن ذلك الإنسان البشري يستطيع رؤيتهم
وبدأ قائد الأشباح بالتكلم مع هيثم...فقال له " لا تقلق فنحن من النوع الطيب لا نؤذي أحد من غير سبب..أنا اعرف انك تراني وهذا اول بشري نعرفه يستطيع أن يرى الأشباح...اسمعني جيداُ...ولكن لن أبدأ بالكلام حتي تهدأ وتوقف هذا الارتجاف من الخوف..."
فحس هيثم انهم لا يريدوا أن يؤذوه وقال " ماذا تريدون مني ؟ "
فقال قائد الأشباح " نريدك أن تساعدنا"
فقال هيثم " أساعدكم...ولكن كيف ...فأنا إنسان وانتم أشباح "
قال القائد"سأحكي لك قصة قديمة ...هي التي ستجعلك تتأكد أننا لسنا مؤذين كما تظن"
فقال هيثم "أنا أحسست أنكم لستم هكذا ولكن احكي لي هيا"
قال القائد "كنا نعيش في عالم الأشباح ...عالمنا الجميل الذي لا مشاكل فيه ...كنا في قرية هادئة تعيش في سعادة
يحكمنا حاكم عادل...و فجأة ...أتى بعض الغزاة إلى قريتنا وهم الأشباح داكنة اللون التي انت رأيتني وأنا اقتل واحد منهم في الليلة الماضية..
جاءت تلك الأشباح داكنة اللون التي هي أقوي مننا في الحقيقة
لتسير في قريتنا ويقتلوا كل ضعيف فيها ويعملوننا أسوأ معاملة...
ففي صباح من الأصباح...عندما كانت قرية الأشباح نائمة ...هربنا نحن الأشباح البيضاء من القرية في صمت وهدوء
لنأتي هنا ونكون جيش قوي ثم نرجع لمحاربة أعدائنا الأشباح داكنة اللون"
فقال هيثم " وما الذي استطيع أن افعله أنا "
قال القائد"انت تستطيع أن تساعدنا ...فالإنسان لديه قوة قوية جدا لا يشعر بها...قوة رهيبة لا تدركوا مدي قوتها انتم يا أيها البشر "
قفال هيثم " قوة! أنا امتلك قوة...عن أي قوة تتحدث؟"
فقال القائد "الصوت...صراخ الإنسان يولد موجات لو تعرض لها الأشباح ستنفجر أجسامها في الحال "
فقال هيثم وعلي وجهه ابتسامة " ولا تخاف أنت وجنودك الأشباح أن اصرخ الآن وأقتلكم جميعا"
فقال القائد " لن تستطيع...فنحن الأشباح البيضاء لدينا في أجسامنا بعض المضادات لتلك الصرخات فلا نتأثر بها بشكل مباشر
نعم تؤثر فينا ولكن ليس بشكل مباشر مثل الأشباح داكنة اللون...فالأشباح داكنة اللون لديها القدرة علي الهجوم ولكن لو تعرضت لصرخه إنسان تنفجر أجسامها وتموت في الحال.."

فقال هيثم " سآتي معكم وأساعدكم"
قال القائد " انتظر هذا سيأخذ بعض الوقت ...فصوتك ما زال ضعيف ...سنأخذك إلى عالمنا لتعيش فترة من الزمن معنا ..وتقابل ملك الأشباح لتتعرف عليه فأنا مجرد قائد لست الملك ويجب موافقه الملك
وسنعطيك الأشياء اللازمة لتقوي النبرة التي نحتاجها في صوتك "
واكمل القائد كلامه " هيا ...هيا بسرعة قبل أن يطلع الصباح علينا ونعجز عن السير في الشوارع في الصباح فإن ضوء الشمس يسبب لنا ضرر كبير في أجسامنا "
فترك هيثم رسالة لأمه حتي لا تقلق عليه في الشهور التي سيغيب فيها عن المنزل
وحمل الأشباح الجنود هيثم وأخذوه إلى عالم الأشباح وقابلوا ملك الأشباح ليعرضوا عليه الفكرة ...فرح الملك
واعطي ملك الأشباح لهيثم قوة تجعله قادر علي الطيران مثلهم
وعاش هيثم عدة شهور في تلك القرية الجميلة مع الأشباح الطيبة المخلصة الذين أحبوه وأحبهم
حتي قد حان موعد المعركة بين الأشباح البيضاء والأشباح داكنة اللون
ومشى هيثم مع أصدقائه ..وهو يطير بالقوة التي أعطاها له ملك الأشباح
ووصلوا لمكان المعركة وما كان يفعل هيثم إلا أنه يصرخ بتلك الصرخات كان يموت عشرات وعشرات من الأشباح الأعداء داكنة اللون
واسترجع الأشباح البيضاء قريتهم
وأعادوا هيثم إلى منزله بعد أن طلب منهم ذلك...
وتمني هيثم أن القدرة علي رؤية الأشباح لا يفقدها أبداً
ولم ينسي الأشباح هيثم أبدا ولا الذي فعله معهم
وظلت الأشباح البيضاء تزور هيثم كل فترة من الزمن وهم لا يستطيعوا أن ينسوه ولا ينسى الذين أحبهم وأحبوه.

الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

تدوينة سريعة

لما الواحد يحب يخطط أو يفكر بنقاء، لازم يبعد عن كل أسباب التشويش، بالنسبة ليا الأجهزة الحديثة وخصوصا الكمبيوتر بحس إني لما ببعد عنها بفكر بشكل أفضل، ده بالنسبة للتفكير للحاجات العامة، لكن مثلا أي حاجة بواجهها على الكمبيوتر بطبيعة الحال عقلي بيكون في افضل حالاته لما أكون على الكمبيوتر http://lh4.googleusercontent.com/_tb7UW2nr6KA/TWloUt_MpdI/AAAAAAAAAUE/dxcOzdg44bY/biggrineb.gif

ونظرا لإن في بعض الحاجات المهمة اللي هعملها الفترة الجاية -إن شاء الله- أولهم إطلاق الإصدار التاني لكتاب "الدليل العملي في استخدام أوبنتو" واللي إن شاء الله عندي ليه بعض الخطط جيدة، هاخد النوتبوك (الورق مش الجهاز!) وأروح اقعد في مكان هادي (كورنيش النيل، أو حديقة مكتبة مبارك العامة، وغالبا الكورنيش اللي عند المكتبة عشان لما ازهق أدخل المكتبة شوية http://lh4.googleusercontent.com/_tb7UW2nr6KA/TWloUt_MpdI/AAAAAAAAAUE/dxcOzdg44bY/biggrineb.gif)
اليومين دول في موجة حارة شوية، لكن مش مشكلة المكان ضل، الحر مش مهم، المهم ميجيش ناس تعمل دوشة جنبي!

ربنا ييسر والأمور تتم بشكل مثالي : )

الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

تعرف على موقع Apartment Therapy

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
كان في موقع جامد عاوز اتكلم عليه من فترة، وقبل ما أبدا في بعض الحاجات واتشغل، قولت اكتب عنه على السريع : )

الموضوع وما فيه، إني من فترة كنت عاوز أفهم أكتر أسس تأثيث الشقق (وعشان الناس اللي بتحب تنجم، أنا مش هتجوز قريب ولا حاجة، الموضوع مجرد معلومات عامة مش اكتر D:) ومفيش أفضل من إنك تشوف الحاجات اللي الناس عاملنها فعلا في بيوتهم!

وموقع أبارتمنت ثيرابي بيوفر ده! كنت عارف الموقع من فترة بسبب مؤسسه ماكسويل جيلينهام رايان، واللي يعتبر مثال ممتاز في تأسيس موقع ناجح ومتميز ليه عدد كبير من المتابعين. لكن من قريب بدات اتابع الموقع بشكل فعلي عن طريق خلاصات RSS (ممكن من هنا تعرف ازاي تتابع الموقع والمدونات بطريقة سهلة جدا عن طريق rss)

حقيقي الموقع رائع جدا وبيعرض أفكار ممتازة، وأحسن حاجة عجبتني إنه مش زي كتير من المواقع بتجيب حاجات خرافية كأنها جاية من فندق سبع نجوم! ﻷ ده بيجيب حاجات واقعية وناس كتير عاملاها فعلا! (طبعا مع مراعاة فرق المستوى لانه أصلا بيكلم بشكل أساسي الناس في أمريكا وأروبا) بس بشكل عام هو ينفع أي حد في أي مكان لإن مجرد الافكار اللي بيعرضها ممكن الواحد يحاكيها أو بينفذها فعلا في أي بيئة تقريبا.

الجميل كمان إنهم في الموقع بيهتموا بالتبسيط عشان أنا في الحقيقية من أنصار تبسيط أي حاجة والبعد عن التشويش اللي ملهوش لازمة. الظريف كمان إنه حاليا مش موقع واحد، هو عبارة عن موقع رئيسي واربع أقسام أو مواقع تانية مرتبطة بالأول، الموقع الرئيسي Apartment Therapy واللي فيه بيتم استعراض الأثاث وكل ما يتعلق بتنظيم البيت. بعد كدا أول واحد قسم Unplggd وهو عن التقنية داخل البيت، يعني مثلا ازاي تتعامل مع الأسلاك الكتير بتاعت الكمبيوتر وملحقاته، ازاي ترتب ديسكتوبك بطريقة مريحة، ازاي تنظام الأجهزة الإلكترونية في البيت وغيرهم. تاني واحد Re-Nest وهو عن البيئة داخل البيت، يعني الاعتماد على المواد القابلة لاعادة التصنيع وزراعة المنزلية، وبعض النصائح المفيدة بخصوص البيئة. تالت واحد The Kitchn زي ما هو باين من أسمه عن الطبخ والأكل، والقسم ده معمول لحل مشكلة في المدن الكبيرة الأمريكية إنهم كتير من الأحيان مش بيعملوا أكل في البيت ومعتمدين على المطاعم والوجبات السريعة! رابع واحد Ohdeedoh ومتحاولش تدور على معنى الكلمة دي عشان ببساطة دي أول كلمة نطقتها بنت ماكسويل الصغيرة مش أكتر! والموقع ده بيتكم عن تربية الأطفال وتهيئة الجول المثالي ليهم في البيت، خصوصا تاثيث غرف الاطفال.
و ك كمان في Market Place وهو جزء مخصص للمحلات والشركات الصغيرة عشان تعرض منتجاتها

الموقع جامد جدا ومحتواه غزير عشان قائم عليه فريق عمل كبير نوعا ما، يعني ممكن فوق الـ ١٠ مواضيع في اليوم! (عشان كدا أنصح بشدة تتابعه عن طريق خلاصات rss زي ما وضحت فوق) إيه رأيكم في مثال؟

فكرت قبل كدا تستعمل أغلفة الكتب كلوحة فنية؟


من الافكار العبقرية جدا جدا جدا -على الأقل بالنسبة ليا!- اللي شوفتها في الموقع. يعني لوحة فيها كام غلاف لكتب، ويا سلام لو الكتب دي كانت عندك فعلا، رائعة فعلا. وقبل ما تسأل نفس السؤال اللي سألته، يعني هو احنا هنقطع الغلاف من على الكتاب؟ (ده شيء غير وارد اصلا D:) طلع إن مؤسسة بنجوين (وهي مؤسسة نشر كبيرة ومعروفة عندهم) كانت طرحت ١٠٠ غلاف لكتب نشرتهم، والأغلفة دي على ورق زي الصور الشخصية (٤×٦)، احنا عندنا هنا ممكن نعمل أي غلاف على السكانر ونطبعة على نفس نوع الورق ده، الطباعة من النوع ده مش غالية يعني.

بالمناسبة لو هتعمل الموضوع ده إيه الكتب اللي تفضل تحطها في اللوحة؟ : )



أخيرا متنسوش تقروا قصة مؤسس الموقع ماكسويل جيلينهام رايان بالعربي من هنا "ملخص كلمة ماكسويل"



استمتعوا : )

الاثنين، 18 أكتوبر، 2010

كتاب - قل لا واكسب نفسك.

كتاب قراته قبل كدا وكتبت عنه في أحد المنتديات الطلابية، بس شكلي محتاج أقراه تاني عشان أنا إنسان وبنسى!
كل شخص جواه جزء لطيف، وده شيء جميل، بس لو حسيت إنك لطيف أكتر من اللازم يبقى عليك تتخلص من الموضوع ده!
------


الكتاب متعلق بمشكلة موجودة عند اغلب الناس وإن كانت بنسب متفاوته بين شخص والتاني، كل فترة لما الواحد بيقيم نفسه ويشوف عيوبه اللي المفروض يتخلص منها ويشوف مميزاته اللي المفروض يزودها، كان من ضمن العيوب اعتقد إني لطيف زيادة عن اللزوم ومش بحب ازعل حد! الحمد لله اتخلصت من جزء كبير من المشكلة قبل ما اشوف الكتاب حتى، بس لما قريت الكتاب حسيت إني فعلا كان لازم اتخلص منها من زمان!

الكتاب "قل لا واكسب نفسك" لمهندس اسمه حسين جمعه، باختصار بيتكلم عن الناس اللي عندها مشكلة في قول كلمة "ﻷ" ومش بس المهم إن الواحد يقول ﻷ، إنما يقول لأ وميحسش بتأنيب الضمير او عدم الارتياح!

https://lh6.googleusercontent.com/_tb7UW2nr6KA/TWlodgQWcLI/AAAAAAAAAUU/_0DUthzsSs4/sayno.png

بالرغم من إن مقدمة الكتاب فيها نوع من بهرجة الكتب الأمريكية وكانت هتخليني اقفل الكتاب! بس ديما مش لازم الواحد يحكم على الكتاب من عنوانه، أو حتى مقدمته! (أصلا بعد كدا لما قريت نبذه عن المؤلف لقيته فعلا كان عايش في أمريكا!). الكتاب بشكل عام لذيذ، ويسرد بعض الحكايات والمواقف اللي اتقال فيها "ﻷ" فكانت منقذة لصاحبها، والمواقف اللي كان لازم يتقال فيها "ﻷ" وإيه اللي حصل لصاحب القصة عشان مقدرش يقول الحرفين دول!

وطبعا الكتاب مش بيدعوا الناس لانها تقول "ﻷ" وخلاص زي ما في بعض الناس بتعمل وتفتكرها قوة شخصية! عشان كدا بيفرق بين أنواع ﻷ، مثلا لما يكون الشيء اللي قدامك غير منطقي، زي لما تلاقي جهاز تمنه خمس آلاف جنيه وواحد بيعرضه عليك بألفين وبالكرتونه بس! يعني ده أكيد مسروق أو فيه حاجه، وهنا المفروض تقول ﻷ من غير تفكير أو تأخير! وبرده نوع تاني من ﻷ وهو في الحاجات الغلط، زي عرض رشوة أو عرض غير أخلاقي فهنا لازم تقول ﻷ بكل حزم، برده نوع كمان من ﻷ هو في المسائل العائلية أو الشخصية، مثلا واحد عاوز يستلف منك حاجة، المفروض تقوله لأ بلباقه ... وكدا يعني.

أخيرا، الكتاب حوالي ١٦٠ صفحة من الحجم المتوسط، وموجود في مكتبة مبارك الرئيسية، هتلاقوه ناحية رف علم النفس (في الحقيقة مش عارف ليه مش موجود في الفهرس!) وكان في كتاب بنفس الفكرة مترجم، بس مش فاكر اسمه!



وافتكر، كلمة من حرفين هتريحك كتير، قل لا واكسب نفسك!

الأحد، 17 أكتوبر، 2010

أهلا تويتر!

فعلت حسابي على تويتر!
يمكن أكون متأخر كتير، لكن في الحقيقة مش بحب أكون مجرد شخص ماشي على الموضة! قبل كدا مكنتش محتاج تويتر، و آخر شيء محتاجه المزيد من تشويش المواقع الاجتماعية اللي بتاكل الوقت أكل!

لكن حاليا محتاجه في شوية حاجات، عشان كدا قررت تفعيله (من مدة عملت حساب على الموقع لكن مستعملتهوش فعليا)

بالرغم من إني مسجل متأخر بس مش ناوي اقعد أدور على الناس اللي هتابعها، يادوب كام شخص، عشان هحاول اخلي متابعتي لتويتر في أقل حدودها! كفاية المواقع اللي بتابعها على خلاصات rss .

أضفت الرابط للأيكونه اللي في المدونة من فوق.
و كنت بحثت على سمة خفيفة لصفحتي على تويتر، بس من الواضح إني هستعمل شكل قريب من المستعمل في المدونة هنا!
غالبا هستعمل واجهة الويب، وبفكر ادور على برنامج سطح مكتب للكتابة على تويتر، نظام اوبنتو لينوكس بيجي معاه برنامج بتاع المواقع الاجتماعية اسمه Gwibber الجميل إن نظام لينوكس فيه برامج كتير بتقوم بنفس المهمة و بشكل ممتاز، يعني هختار براحتي.

أخيرا رابط حسابي أهه ^_^


السبت، 16 أكتوبر، 2010

أخيرا...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخيرا خلصت المادة اللي عليا!
أول مرة في حياتي أذاكر/امتحن في الوقت ده من السنة! والظريف إني بمتحن على درجة واحدة D:
بس في الحقيقة واضح إني كنت عيان بذمة وضمير، في أجزاء كتير كنت مفوتها، يعني كنت في حالة صعبة جدا D:


اممممم، في كذا حاجة عاوز اعملها الفترة دي،
أشوف ورق الجيش، والإصدار التاني من كتاب أوبنتو، وكام موضوع تاني كانوا متوقفين الفترة اللي فاتت بسبب الامتحان!
وقررت كمان أفتح مدونة عن الدرجات الهوائية! (يعني عجلة، بسكلته، سيكل، بيكالا، اختار الكلمة المناسبة للهجتك D:)

هعمل المدونة دي عشان من المؤسف والمعيب كون أمة عدد المنتمين ليها يزيد عن الـ ٤٠٠ مليون شخص ومفيش موقع واحد بالعربي بيتكلم عن الدراجات الهوائية!! وكأنها موضوع في العلوم النووية! تخيلوا إني تقريبا سألت كل اللي أعرفهم (و اللي معرفهمش كمان!) مفيش واحد فيهم يعرف حاجة عن الفرق بين أنواع الدراجات؟ (الأنواع مش أسماء الشركات!)

المشكلة الحقيقة مش إن مفيش موقع، المشكلة إن الثقافة نفسها شبه منعدمة! بستغرب إن الناس بتشوف ركوب الدراجات الهوائية قلة قيمة أو إنها يا للأطفال يا للفقراء! ممكن استوعب الكلام ده من شخص كبير في السن في عمر والدي، لكن الغريب إن حتى الشباب بيشوف الموضوع بنفس الطريقة! وبعد كدا بنسأل هو لسه في حد بيعبد الأصنام لحد دلوقتي؟! أيوة إحنا بنعبد أصنام أهلنا المتمثلة في العادات والتقاليد، وبنتعامل مع حاجات كتير على أساس "هذا ما وجدنا عليه أباؤنا"!

عموما افتتاح المدونة هيكون في أقرب وقت، مع إن الفترة الجاية معالمها مش واضحة تماما، وممكن انقطع لمدة سنة على الأقل عن الانترنت عشان أداء الخدمة العسكرية! لكن على أي حال المدونة بإذن الله هتتفتح عاجلا أو آجلا! وطبعا الكتابة فيها هتكون بالعربية الفصحى (للمرة الـ١٢ أنا بكتب بالعامية في المدونة هنا عشان هي مدونة شخصية، لكن أغلب إن لم يكن كل المواضيع العامة -زي المواضيع التقنية- بتكون بالفصحى تماما)
إذا كنت مهتم بالدراجات الهوائية أو تحب تتعرف عليها أكتر، ممكن تحفظ رابط المدونة عندك لحين افتتاحها : )
الدراجات الهوائية بالعربية (مازالت تحت الإنشاء)

كمان، إن شاء الله على يوم ٢٣-١٠ أو ٣٠-١٠ هيتعمل احتفالية في القاهرة بالنسخة الجديدة من أوبنتو (Ubuntu (10.0 Maverick Meerkat وبإذن الله هشارك فيها وهتكلم عن المجموعة المكتبية أوبن أوفس دوت أورج (OpenOffice.org) الاحتفالية هتكون في كلية الهندسة جامعة القاهرة، والدعوة عامة ^_^
إن شاء الله لما يتم التأكيد على الميعاد هنزل اعلان في المدونة : )






ربنا ييسر الفترة، والواحد يعرف ينجز فيها : )


الخميس، 7 أكتوبر، 2010

الترجمة على الطريقة القديمة.

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
في كل فترة امتحانات، الكمبيوتر بيتشال، وببدأ أركز أكتر واكثف المذاكرة، الفترة بيوصل فيها عقلي لأعلى حالات التشابك! وبيجيلي أفكار ممتازة، وعشان الفكرة متضعش وفي نفس الوقت مفيش حاجة تشتتني عن المذاكرة، بخصص كشكول اكتب فيه الأفكار أو التخطيطات اللي ممكن اعملها في الأجازة.

من ضمن الأشياء اللي كنت عاوز أعملها في الأجازة الصيفية، هي الترجمة بالطريقة التقليدية، يعني مفيش كمبيوتر، مفيش قاموس إلكتروني، فقط بالورقة والقلم والقاموس الورقي! الموضوع ممتع جدا وبيزيد من الحصيلة اللغوية بشكل ممتاز.
كان في عدة مواضيع مرشحة للترجمة، و هما كالتالي:

١. The Beauty Of Typography: Writing Systems And Calligraphy Of The World.[ثقافة عامة - خط و كتابة]
مقالة ممتازة عن أشكال الكتابة في أنحاء العالم، رائع جدا! بيتكلم عن الكتابة الجنوب شرق أسيوية (ياباني، كوري، صيني)، العربية، الهندية.
٢. Bridgeman Art Library v. Corel Corp.. [حقوق ملكية - قانوني]
قضية في أمريكا بين شركتين، عن التعامل مع المواد اللي بقت ضمن الملكية العامة لانتهاء مدة حماية الملكية الفكرة عليها ( حاليا في أمريكا و في أغلب الدول مدتها = حياة المؤلف + ٧٠ سنة).
قصة نجاح تمويل و طباعة كتاب في اليابان.
٤. Paul Graham Articles. [متنوع - إدارة أعمال]
مقال من مقالات بول جراهام، وهو مبرمج و مطور لغة برمجة Lisp، ليه اهتمامات تانية تاريخية و عن إدارة الأعمال.
٥. Top 25 LinuxJournal.com Articles of All Time - Part1, Part2. [تقني]
أفضل ٢٥ مقال على لينوكس جورنال.
٦. Copyright Term Extension Act. [حقوق ملكية - قانوني]
قانون تمديد حقوق الملكية الفكرية، اللي بيسموه برده قانون حماية ميكي ماوس! المعروف إن حقوق الملكية الفكرية كانت محدودة المدة، في الأول كانت ٢٤ سنة بعد كدا غيروها لـ ١٤ سنة قابلة للتجديد مرة واحدة يعني ٢٨ سنة، بعد كدا اتغيرت و بقت مدة حياة المؤلف + سبعين سنة، بعد كدا بتبقى ضمن الملكية العامة يعني أي حد يقدر يستفيد منها بأي طريقة. حقوق الملكية اللي كانت بتحمي شخصية ميكي المملوكة لوالت ديزني كانت هتنتهي و بالتالي الشخصية هتكون ملكية عامة، فطلع قانون يزود مدة الحقوق الملكية، و مرة تانية قبل إنتهاء المدة التانية، طلع قانون يزود مدة حقوق الملكية! كأن القانون معمول لحماية شخصية ميكي ماوس! (أصلا شركة والت ديزني تعتبر لوبي بحد ذاتها!)
موضوع من على موقع life hacker (هاكر بمعنى الشخص اللي بيعمل تعديلات في الحاجة عشان تناسب احتياجاته). ** DIY = do it yourself

و كان في موضوع عن النباتات العصارية والصبار، بس للأسف مش لاقيه.
اللطيف إن وقت ما بدات الترجمة أول موضوع اتكتب ليه جزء تاني عن لغات أخرى زي اللاتيني، العبرية، المنغولية و غيرهم (ياريت حد يترجمه، بحيث يكون الموضوعين متكاملين و بيغطوا عدد كبير من اللغات)

 قبل رمضان بدات فعلا في ترجمة أول مقال، وخلصت الجزء الصيني، بس رمضان دخل والوقت مكنش متظبط بالنسبة ليا، لما رمضان خلص كان في حاجات لازم اعملها! ولحد دلوقتي لسه في كذا حاجة لازم تخلص، وإن شاء الله على السبت اللي بعد الجاي هستكمل كتابة الإصدار التاني من "الدليل العملي في استخدام اوبنتو"، ده غير أوراق الخدمة العسكرية!
لكن مازال عندي نية لاستكمال الترجمة في أقرب فرصة بس حبيت اكتب عن الموضوع ممكن حد يلاقي الموضوع ممتع زي ما بستمتع بيه : )

شوية نصائح على الماشي:
  • يفضل إنك تبحث عن موضوع متعرفش عنه أوي عشان تلاقي حاجة تترجمها إذا كنت بتدرس بلغة أجنبة، يعني ميجيش واحد في طب و بيدرس بالإنجليزي ويترجم موضوع درسه قبل كدا! حاول تشوف مواضيع بعيده عن مجال دراستك إذا كنت بتدرس بلغة أجنبية عشان تستمتع اكتر.
  • برده إذا كنت عاوز تزيد المتعة، استخدم قاموس إنجليزي-إنجليزي و لو مقدرتش تفهم معنى الكلمة ابحث في القاموس إنجليزي-عربي.
  • يفضل بشدة تطبع المقال على ورق و تترجمه بعيد عن الكمبيوتر!


بس كدا، استمتعوا ^_^