الجمعة، 27 أبريل، 2012

مقابلة بخصوص كتاب أوبنتو ببساطة

مقابلة كانت عملتها معايا مدونة الخطط العفوية المبدعة بعد إصدار كتابي "أوبنتو ببساطة"، قولت انقلها هنا في المدونة تحسباً لأي ظروف ممكن تطرأ على الموقع الأصلي خصوصاً إن الاستاذة سوزان صاحبة المدونة قررت التوقف عن التدوين لمدة سنة تقريباً. الرابط الأصلي للمقابلة.

استمتعوا :-)

-----------------

هذه الأسبوع بما أنه النهاية، لدينا شخص رائع انتهى من إنتاج شيء رائع، يشاركنا بأفكار ونصائح ساعدته على إنتاج ما أنتجه.

انتهى المدون أحمد أبو زيد (AhmedAbouZaid@)، من تأليف الإصدار الثاني من كتابه الثاني (أوبنتو ببساطة) الذي يتحدث عن نظام التشغيل أوبنتو لينكس، المفتوح المصدر. كتاب متكامل، لابد أن تتطلعوا عليه، يعمل أحمد على تحسينه باستمرار بناء على اقتراحات القراء، وقبل أيام صدرت منه نسخة منقحة منه بالرقم (١.١).

طرحت عليه أسئلة، ولا أقصد بكلمة "طرحت" أنني أسقطت شيء على رأسه، هذا سخيف، ومؤلم... :) المهم، سألته عن عملية تأليف الكتاب، وكيف استطاع فعل ذلك مع كل المشتتات التي نعيش معها، من خلال الأسئلة التالية. وأجاب أجوبة تجعلني أريد أكلها وقرص وجنتيها! D:

لقطات من كتاب أوبنتو ببساطة
كتاب أوبنتو ببساطة

كم كتاب ألفت حتى الآن، وهل تعمل حاليًا على كتب أخرى؟
أنا أكتب على الإنترنت من عام ٢٠٠٦ لذا كتبت العديد من الوثائق حول مواضيع مختلفة (تقنية غالباً) لكن أغلبها لا تعتبر كتباً بالمعنى الدقيق، وبالتالي يمكن القول أني ألفت كتابين أو بالأحرى كتاباً وكتيباً والإثنين قد صدر منهم إصدارين.

حالياً لا أعمل على كتب أخرى بل أركز على المواضيع التي تتعلق بكتابي الأخير "أوبنتو ببساطة" من ناحية استلام ملاحظات القراء وتنقيح الكتاب والعمل على توفيره ورقياً. وهناك خطط على المدى القريب لكتاب آخر أو اثنين في غير المجال التقني ... وبالرغم من تبلور فكرة الكتب ووضع الخطوط الأولية لكن لن يبدأ العمل قبل بداية العام الجديد.

هل شعرت أن المواقع الاجتماعية مثل تويتر وفيسبوك، عملت كمشتت لك، وأخرت إنهاء الكتاب؟ وكيف تعاملت معها؟
بالتأكيد! المواقع الاجتماعية عموماً تستهلك الكثير من الوقت وتعتبر مصدر إلهاء وتشتيت لأي شخص يدخل في دائرتها، لكنها لم تكن سبب في تأخير كتاب "أوبنتو ببساطة" فقد كان هناك ما يكفي من الأسباب الأخرى لتأخير الكتاب D: لذا حرصت على تحديد أوقات الشبكات الاجتماعية وأن يكون الدخول عليها بعد العمل على الكتاب وليس قبله، لكن من ناحية أخرى وبسبب كونه كتاب تقني كان لابد من استخدام متصفح الإنترنت على الدوام لإنجاز بعض الأمور المتعلقة بالكتاب وبالتالي كانت إغراء دخول المواقع الاجتماعية والمشاركة فيها لا يقاوم ... لذا نصيحتي هي "أغلق متصفح الإنترنت لكي تنجز عملك" D:

هل كنت تعمل على الكتاب كل يوم؟ أو ما هي طريقة عملك؟
كنت أعمل على الكتاب كلما توفر الوقت مع وضع العمل في الكتاب في أول قائمة الأولويات كل يوم.

طريقة العمل بشكل عام تبدأ مع تبلور فكرة الكتاب ثم التخطيط على الورق وكتابة العناصر الأولية التي سيتم تغطياتها في الكتاب، وهذه في رأيي أهم خطوات كتابة أي كتاب حيث أن التخطيط على الورق يساعدك كثيراً في الحصول على تصور متكامل عن الكتاب الذي تعمل عليه لذا اقوم بتخصيص دفترين الأول أكتب فيه أي فكرة تخطر ببالي بخصوص الكتاب، وأجرب فيه أي أشكال أو تصاميم قد استعملها داخل الكتاب، والآخر يكون للخلاصة أو النتيجة النهائية التي قررت اعتمادها في الكتاب فعلا. ويفضل دائماً أن تستعمل دفتر كبير كي لا تجد نفسك في آخر مراحل إخراج الكتاب لديك خمس أو ست دفاتر موزع فيهم أفكار الكتاب D: (شخصياً أستخدم أجندة من التي تصدر مع بداية كل عام، فهي تتيح لي قدر كبير من الحرية والمرونة).

ثم بعد ذلك أبدأ توزيع العناصر على أقسام الكتاب أي كتابة التفاصيل أو العناوين الفرعية في الكتاب، بعد ذلك البدء في كتابة محتوى الكتاب نفسه والتي في البداية أقوم بها عن طريق محرر نصوص بسيط وليس أدوات التحرير المتقدمة وغالبا ما استخدم برنامج FocusWriter أو محرر النصوص الافتراضي في أوبنتو gedit. هكذا يكون محتوى الكتاب من النصوص شبه مكتمل وأدخل على مرحلة أخرى وهي التي تعطي الشكل النهائي للكتاب وذلك باستخدام برامج الإخراج المتقدمة مثل البرامج المكتبية (أنا استعمل المجموعة المكتبية الحرة والرائعة LibreOffice) وفي هذه المرحلة أبدأ بعمل الصور اللازمة للكتاب.

طبعاً هذه الخطوات تختلف من شخص لآخر لكن الرائع في هذا الأسلوب الذي اتبعه أن أثناء هذه الخطوات يكون لديك محتوى مختلف كثيراً عما كتبته أول مرة في محرر النصوص البسيط فمع كثرة المرور على النصوص تجد أن تعدل وتضيف وتنقح ما كتبته سابقاً وبالتالي يكون محتوى الكتاب أفضل كثيراً.

هل شعرت أنك في لحظات تريد الاستسلام، والتوقف عن العمل على الكتاب؟
مع إني أحاول دائما تحفيز نفسي ذاتياً لكي لا أصل لهذه المرحلة، لكن في كتابي الأخير شعرت بهذا! فالضغوط والمعوقات كانت كبيرة جداً والوقت محدود جداً، فأنا مقتنع أن الشخص لكي ينتج إنتاجاً مميزاً ومفيداً يجب أن يؤمن بما يعمله وأن يستمتع به أيضاً فإذا انتفى الإيمان أو الاستمتاع لن يكون العمل جيداً أو على الأقل لن يكون أفضل ما لدى الشخص.
لذا مع تزايد المعوقات كنت مضطراً الضغط على نفسي أكثر لدرجة العمل لساعات طويلة على كمبيوتر وعدم النوم والاعتماد على المنبهات كالقهوة. لكن عند نقطة معينة تجد أنك بهذا الشكل تستهلك من صحتك وروحك وأنه لا يوجد شيء مهماً كان يستحق ذلك ... لذا نصيحتي هي "لا تضغط على نفسك أكثر من اللازم، ويجب أن تعرف متى تتوقف".

ما هو أصعب شيء في تأليف كتاب؟
الاستمرارية والوقت. هناك الكثير من الأشياء التي تؤثر على الشخص كوجود ضغط في العمل أو الإصابة بالمرض (البرد، الإنفلوانزا ... إلخ) أو حتى بعض الأوقات التي تشعر فيها أنك فقط لا تريد عمل أي شيء! (إكتئاب؟) والمحصلة هي بطء في إنهاء الكتاب أو حتى توقف العمل على الكتاب تماماً!

نصيحة مقرمشة تعطيها أي شخص يريد تأليف كتاب، أو أي شخص يريد بدء عمل أو مشروع، وإنهاءه؟
ماذا عن كوكتيل من أهم المقرمشات الصغيرة التي خرجت بها من تجربتي؟
  • كن دقيقاً - اهتم بالتفاصيل خصوصاً الصغير منها فالأشياء الصغيرة هي التي تصنع فرقاً! ولا تخف فالشيطان لا يكمن في التفاصيل : )
  • استفد بوقتك جيداً - هناك مئات الأشياء التي تستهلك الوقت في العصر الحالي، إذا لم تبتعد عن التشويش لن تنجز شيئاً من أهدافك!
  • لا تستلم - مهما واجهت من معوقات لا تتوقف فأسوأ من عدم البدء التوقف في منتصف الطريق ... دائماً إبذل أفضل ما لديك.
  • لا تضغط على نفسك - لكل شخص طاقة قصوى لا يستطيع تعديها -لكونه بشرياً قبل أي شيء- فلا تضغط على نفسك أكثر من اللازم فالفرص موجودة دائماً.



  • لا تبالغ في التخطيط! - مهما خططت ومهما حاولت التحضير الجيد فدوماً تحدث الأشياء غير المتوقعة، فقط ضغ الخطوط الرئيسية في البداية أما التفاصيل ففي وقتها وكن مرناً دائماً.



أخيراً ... أكتب أحلامك كي لا تنساها : ) للتعرف أكثر على كتاب أوبنتو، وللاستفادة منه، زوروا الموقع الرسمي للكتاب: www.SimplyUbuntu.com، ولمعرفة تفاصيل عن أوبنتو وعن الكتاب. ويرحب أحمد كليًا بأي اقتراحات وملاحظات على الكتاب. صفحة الكتاب على فيس بوك - على جودريدز - شعارات الكتاب بأشكال وأحجام مختلفة لوضعها في المواقع والمدونات.

هناك تعليق واحد:

  1. هل يمكن أن أسأل ماذا حل بتلك المدونة "الخطط العفوية المبدعة" إن كان عندك خبر؟

    ردحذف