الاثنين، 11 يونيو، 2012

المهمة السرية

امبارح بالتأكيد كان يوم جميل وممتاز :-)

كنت بخلص شوية حاجات فقولت أجدد اشتراك المكتبة (مكتبة مصر العامة في الدقي) ... لقيت نفسي بطبيعة الحال هعدي على حديقة الأورمان واحدة من أفضل الحدائق النباتية في مصر واللي بيقام فيها كل سنة مهرجان الزهور وبيتعرض فيها مئات من أنواع وأصناف النباتات.

كمان أخويا (عمرو) كان في الجامعة (جامعة القاهرة)، فكلمته بعد ما جددت اشتراك المكتبة واتقابلنا في حديقة الاورمان ... فمكنش في وقت أفضل لعمل المهمة السرية D:

جددت اشتراك المكتبة واستعارت كتاب، أو بالأحرى رواية (رواية مدن الملح لعبد الرحمن منيف وهي بتتكون من خمس أجزاء).
طول عمري بكره الروايات والقصص لإن أغلبها بدون مغزى مباشر ... على طول عمري كرهت الروايات اللي ظهرت على جيلي، على عكس أغلب أبناء جيلي كرهت الروايات المصرية للجيب، الرجل المستحيل، سفاري، فنتازايا ... وخصوصاً مجموعة ما وراء الطبيعة!

يمكن القصص والروايات دي كانت سبب في كرهي للروايات بشكل عام، عشان كدا كان مجمل الروايات اللي قرأتها لا يتعدى أصابع اليد!
من فترة سنة أو اتنين قررت أدي الروايات فرصة تانية، لكن روايات منتقاة، دقيقة، عميقة .. بس الظروف مساعدتنيش إن أقرا أي حاجة، إلا إني كنت قررت إني أبدأ مع "مدن الملح" لعبد الرحمن منيف لإني قريت بعض الأجزاء منها ولقيتها رااااائعة فعلاً.

عموماً قولت أمشي بالعكس وأبدأ بالجزء الخامس "بادية الظلمات" بعد كدا أدخل على الجزء الأول D:
الرواية تصنف من الروايات الطويلة، ومجموع الخمس أجزاء ٢٣٤٥ صفحة تقريباً! الجزء الخامس حوالي ٥٥٠ صفحة.

المهم ما علينا من مدن الملح، خلينا في المهمة السرية D:
اثناء أداء المهمة التقطت بعض الصور للحديقة (الألبوم على الفيس بوك)
(بالمناسبة، التصوير بالموبايل، وكان بيفصل شحن فالصور متاخدة على السريع)


بقية الصور على فيس بوك "المهمة السرية - حديقة الأورمان بالجيزة"


إيه هي بقى المهمة السرية؟
ممكن كمان يومين كدا كل شيء يبان p:

0 التعليقات:

إرسال تعليق