الاثنين، 12 مارس، 2012

مازال لدي وقت

في بعض الأحيان الناس اللي حواليك بتشكك في نفسك من كتر ممارستهم لسلوك معين!

العنبر اللي أنا فيه في الجيش، معايا مجموعة من الشباب بيتراوح سنهم ما بين ٢٠ لـ ٢٩ سنة بس الغالبية في بداية العشرينات، إحنا حوالي ١٥ شخص، من فترة كدا لقيت إن كلهم خاطبين (أو على الأقل قاريين فاتحة ومستنين لما يخلصوا الجيش عشان يخطبوا ويكتبوا الكتاب) ومفيش غيري أنا وواحد تاني بس اللي مش خاطبين!

أغلبنا مؤهلات عليا وفي مجالات متنوعة ومن محافظات مختلفة، بس أنا مش عارف هما على أي أساس خطبوا بالسرعة دي؟ ده بيخلينا (أنا والشخص التاني اللي مش خاطب) نشك إننا أشخاص غرباء فضائيين! طيب يا ترى إحنا كد متأخرين يعني؟

في الحقيقة أنا شايف إني عشان أتجوز عندي بعض الحاجات اللي لازم أحققها الأول، مش أهداف مادية إنما أهداف شخصية تربوية واجتماعية شايف إنها الحد المطلوب عشان الواحد يقدر يكون أسرة!

الظريف إني لما سألتهم، لو واحد شايف بنت كويسة بس عاوز يسألها عن رأيها قبل ما يتقدم رسمي، إيه أحسن طريقة لعمل ده؟
كل واحد قال طريقة، بداية من طرق تقليدية جداً زي خلي اختك تسألها (طيب واللي زي حالاتي معندهوش اخوات بنات كبار؟ يموت نفسه؟ D:) لحد طرق مجنونة جداً D:
بس ولا واحد اقترح فكرة إني بكل بساطة أسألها بشكل مباشر! (مع إني اكتشفت لاحقاً أد إيه الطريقة دي صعبة جداً لكن مازلت مقتنع بيها D:)

عموماً مازال عندي الوقت الكافي لحد ما أخلص الجيش بتاعي ...تلات شهور مش كتير على أي حال : )

الأحد، 11 مارس، 2012

اللي جرّب غير اللي سمع

مش فاكر بالظبط عدد المرات اللي سمعت فيها كلمة "أنا بحب المطر" ... كل الناس بتحب المطر! كل الناس بتحب تتفرج على المطر أو حتى تمشي تحته!

كل الناس اللي بتحب المطر بيحبوه عشان عندهم بيوت يقدروا بعد ما يستمتعوا كفايتهم بالمطر يدخلوها ويستخبوا منه، عندهم دفايات عشان لو حسوا بالبرد من المطر يتدفوا بيها، عندهم هدوم كفاية عشان لما هدومهم تتبل من المطر يغيروها بسرعة عشان ميمرضوش.

تخيل بقى لما يكون سقف بيتكم بيسرب وكل نقطة مطر بتنزل بتنتهي جنبك جوا أوضتك! أو معدكش وسيلة تدفية لإن الدفايات بتستهلك كهربا كتير أو عشان مفيش كهربا أصلا، أو إن الملابس عندك محدودة ...

خليني أسألك .... يا ترى ساعتها هتحب المطر؟


للأسف حاجات كتير مهما اتحكالنا وقرينا عنها مش بنقدر نعرفها غير لما نجربها بنفسنا : (

إذا كان عندك سكن حتى لو إيجار، إذا كان عندك وسيلة تدفئة لو حتى مجرد بطانية، لو عندك هدوم كافية حتى لو مش على الموضة .... احمد ربنا كتير على النعمة دي وحاول تساعد حد محتاج فعلاً.

الحمد والشكر ليك يا رب : )

السبت، 10 مارس، 2012

احلم (رسمة)

يوم ١١\١١\٢٠١١ فتحت برنامج Xournal ( لو متعرفش البرنامج كتبت قبل كدا مقال عنه "أكتب ملاحظاتك يدوياً باستخدام Xournal") وقررت إني أجرب أشخبط أي رسمة وأشوف هيطلعلي إيه؟ بدون ما أعدل عليها أو أصلح فيها اي حاجة .... هشد خطوط بالماوس بسرعة وهشوف إيه الرسمة اللي هتطلع ... وطلع التالي:


ومازلت الرسمة من غير أي تعديل مجرد شخبطة سريعة بشعور جميل =)

الجمعة، 9 مارس، 2012

بوصلة المشاريع

من فترة كبيرة شوفت موقع Business Model Generation واللي ليه كتاب بنفس الاسم، الكتاب بيتكلم عن نماذج الأعمال وإدارتها، إزاي تبدأ مشروع وتختار نموذج العمل وتحدد خطة العمل الخاصة بمشروعك.

من ضمن فصول الكتاب جزء بيشرح أسلوب تحديد خطة عمل مشروعك ونموذجك التجاري بالاعتماد على ورقة واحدة فيها كل حاجة عن مشروعك مقسمة بطريقة بتساعدك على ادارة والتعامل مع كل جزء من أجزاء المشروع.

بالرغم من إن الفصل المتاح للتحميل على موقع الكتاب معجبنيش وحسيت إنه بيتكلم في بديهيات! لكن أعتقد إن استعمال أسلوبه في التخطيط ممكن يكون مفيد.

ومن فترة برده قام الأستاذ مازن الضراب بجهد ممتاز وترجم بوصلة إدارة المشروع/نموذج الأعمال بس للأسف نفس الحفرة اللي بيقع فيها كتير من الناس اللي بترجم مواد بصرية، إنها بترجم النص بس ومش بتاخد في الاعتبار اتجاه الصورة أو الرسمة، وبالتالي العمل النهائي بيكون مربك ومش مناسب للمستخدم العربي اللي بيقرأ من اليمين للشمال مش بس الكلام إنما تسلسل النص والصور وأي عناصر تانية.

المهم، عدلت النسخة بتاعت مازن وصلحت مشكلة اتجاه النص وبالتالي بقت مناسبة للمستخدم العربي بشكل مثالي.
طبعاً شكر كبير لمازن على مجهوده وفكر البرمجيات الحرة اللي من غيرها مكنش هينفع نعدل على العمل الأصلي -بشكل قانوني- إلا إذا كان مرخص برخصة حرة (CC BY-SA 3.0).

صورة للبوصلة:

حملها بجودة عالية بصيغة PDF ـ: Business Model Canvas Arabic - PDF
الملف المصدري بصيغة SVG ـ: Business Model Canvas Arabic - SVG

كمان هنا نبذة من ويكيبيديا عن الأسلوب المستخدم في بوصلة أعتقد قراءته هتكون مفيدة خصوصاً جزء الانتقادات الموجهة للأسلوب ده: Business Model Canvas - Wikipedia

أخيراً، من التجربة العملية (على الأقل بنسبة ليا) لقيت إن مش من المناسب الكتابة مباشرةً في البوصلة إنما الأفضل الكتابة في ورق خارجي وبعد كدا فصل كل جزء بما يناسبه في البوصلة.

أتمنى أشوف مشاريع عربية قوية في أقرب وقت .... استمتعوا : )

تحديث: صحيح، نسيت أقول، بعض الأصدقاء طبعوها على بانر بحجم الحيطة D:

تدوينة سريعة

«الحبر الضعيف أفضل من الذاكرة القوية!»
حكمة واقعية جداً! لقيت ورقة من سنين كتبت فيها حاجات كنت مخطط أعملها، بعض الحاجات عملتها فعلاً والباقي مش فاكر إني كتبته أصلاً!

أنا سعيد إن الورقة دي لسه موجودة : )
ومتنسوش تكتبوا إنتوا كمان!

الخميس، 8 مارس، 2012

تدوينة سريعة

كأنهما أدركا فجأةً أن خيطاً كان يربط بينهما من قبل أن يلتقيا، والآن ظَهَر... تكون بين الناس خيوطٌ تربطهم، لكنهم لا يرونها إلا في وقتٍ مخصوص، وقد لا يرونها أبداً .

- من رواية محال ليوسف زيدان .