السبت، 16 يونيو، 2012

رسالة إلى مؤتمر ريو +٢٠

باختصار المهمة السرية اللي كانت في حديقة الأورمان كانت عبارة عن التقاط صورة عشان أبعتها لقناة دويتشه فيله كرسالة لمؤتمر ريو +٢٠ : )

الرسالة بسيطة ومختصرة لمؤتمر ريو +٢٠ (مؤتمر عن التنمية المستدامة) تلات حاجات أعتقد لو طبقناهم هيخلوا حياتنا أفضل على اﻷرض : )

«الطاقة المتجددة - إعادة التدوير - المزيد من الأشجار»


معلومات أكتر عن مؤتمر ريو القادم:
- تعريف بريو+20 مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالتنمية المستدامة.
- ريو+20 مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالتنمية المستدامة. المستقبل الذي نبتغيه.
- Rio+20 | DW.DE.

وتقدر من هنا تشوف رسائل بعتها ناس من مختلف أنحاء العالم لؤسسة دويتشه فيله (تقدر إنت كمان تشارك) .... ودي رسالتي على صفحتهم :-)



دي الصورة اللي تم عرضها على صفحة دويتشه فيله.


دي صورة تانية كانت مرشحة.


دي الرسالة لوحدها.

ألبوم الصور على فيس بوك


------

على الهامش، كتبت الرسالة على السريع، استخدمت اسلوب بسيط في الكتابة باستخدام قلمين رصاص وكتابة الجمل بعد كدا التوصيل بين الحدود الخارجية للحصول على الشكل الحالي.

المفروض إن ده خط نسخ بس طبعاً، بقالي كتير جداً مكتبتش ومتدربتش على خط النسخ وبالتالي مكنتش ملتزم أوي بأصول الخط.

المهم بس إن الكلام مقروء والرسالة توصل للناس :-)

الاثنين، 11 يونيو، 2012

المهمة السرية

امبارح بالتأكيد كان يوم جميل وممتاز :-)

كنت بخلص شوية حاجات فقولت أجدد اشتراك المكتبة (مكتبة مصر العامة في الدقي) ... لقيت نفسي بطبيعة الحال هعدي على حديقة الأورمان واحدة من أفضل الحدائق النباتية في مصر واللي بيقام فيها كل سنة مهرجان الزهور وبيتعرض فيها مئات من أنواع وأصناف النباتات.

كمان أخويا (عمرو) كان في الجامعة (جامعة القاهرة)، فكلمته بعد ما جددت اشتراك المكتبة واتقابلنا في حديقة الاورمان ... فمكنش في وقت أفضل لعمل المهمة السرية D:

جددت اشتراك المكتبة واستعارت كتاب، أو بالأحرى رواية (رواية مدن الملح لعبد الرحمن منيف وهي بتتكون من خمس أجزاء).
طول عمري بكره الروايات والقصص لإن أغلبها بدون مغزى مباشر ... على طول عمري كرهت الروايات اللي ظهرت على جيلي، على عكس أغلب أبناء جيلي كرهت الروايات المصرية للجيب، الرجل المستحيل، سفاري، فنتازايا ... وخصوصاً مجموعة ما وراء الطبيعة!

يمكن القصص والروايات دي كانت سبب في كرهي للروايات بشكل عام، عشان كدا كان مجمل الروايات اللي قرأتها لا يتعدى أصابع اليد!
من فترة سنة أو اتنين قررت أدي الروايات فرصة تانية، لكن روايات منتقاة، دقيقة، عميقة .. بس الظروف مساعدتنيش إن أقرا أي حاجة، إلا إني كنت قررت إني أبدأ مع "مدن الملح" لعبد الرحمن منيف لإني قريت بعض الأجزاء منها ولقيتها رااااائعة فعلاً.

عموماً قولت أمشي بالعكس وأبدأ بالجزء الخامس "بادية الظلمات" بعد كدا أدخل على الجزء الأول D:
الرواية تصنف من الروايات الطويلة، ومجموع الخمس أجزاء ٢٣٤٥ صفحة تقريباً! الجزء الخامس حوالي ٥٥٠ صفحة.

المهم ما علينا من مدن الملح، خلينا في المهمة السرية D:
اثناء أداء المهمة التقطت بعض الصور للحديقة (الألبوم على الفيس بوك)
(بالمناسبة، التصوير بالموبايل، وكان بيفصل شحن فالصور متاخدة على السريع)


بقية الصور على فيس بوك "المهمة السرية - حديقة الأورمان بالجيزة"


إيه هي بقى المهمة السرية؟
ممكن كمان يومين كدا كل شيء يبان p:

الخميس، 7 يونيو، 2012

نهاية الأسبوع الأول!

بانتهاء النهاردة يكون الأسبوع الأول خلص، اسبوع الاستجمام البحت D: واللي للأسف انتهى نهاية مش كويسة كوني تعبان جداً بقالي يومين : ( لكن الحمد لله على أي حال : )

اممممممم ... هبدأ أفكر في بعض الحاجات للأسبوع التاني، غالباً هحاول ازور بعض أقرابي، وهحضر قائمة ببعض الناس اللي مشوفتهمش/مكلمتهمش بقالي كتير وأكلمهم بالتليفون.

حاجة تانية بفكر أعملها في النص التاني من الأسبوع، بفكر أروح الصعيد ... سوهاج! أو تحديداً آخر مراكزها دار السلام! الموضوع مش مؤكد ١٠٠٪ بس في احتمال كبير إن أروح ... أعتقد هتبقى زيارة جميلة :-)

وربنا يسهل كدا وميطلعلناش أي حاجة كدا ولا كدا تخرب الأسبوع :\

الاثنين، 4 يونيو، 2012

تدوينة سريعة

قصة مصورة قصيرة ... بدون أي كلمة.
قوية جداً، مؤثرة جداً، بسيطة جداً!

الأروع بقى إنها معمولة كلياً ببرامج مفتوحة المصدر!
بشكل أساسي البرنامج الرائع MyPaint وبعض التحابيش على برنامج GIMP ... وطبعاً نظام التشغيل لينوكس :-)
استمتعوا : )

l'héritage en couleur

الجمعة، 1 يونيو، 2012

النهاية! ١\٦\٢٠١٢

اوفيشيالي، انهاردة خلصت جيش! سنة، وشهر، و١٥ يوم!

امبارح لما استلمت الشهادة أنا وواحد من أصدقائي في الجيش، جالنا حالة من البلاهة من كتر الفرحة، كل واحد فينا بيبص للتاني ومبلم D:

فرحتي بالشهادة كانت مضاعفة لإني حصل معايا موقف غريب عجيب في أول جيشي احتمالية حدوثه زي احتمال انك ترمي زجاجة في البحر الأبيض وتلاقيها بعد كد في بحر اليابان! لكنه حصل معايا! لأكتر من ١١ شهر بحاول اثبت حقي في حين إن كل الظروف والشواهد ضدك! (دي مش مبالغة على فكرة!)
الموضوع يشبه إنك في يوم من الأيام لا ليك ولا عليك تلاقي الباب بيخبط، فتفتح تلاقي محضر من المحكمة بيبلغك إن عليك قضية، تروح المحكمة تلاقي إن فعلاً في قضية باسمك، بل كمان كل الورق باسمك، وكل شواهد النفي ضدك! وكل حاجة بتقول إن إنت المجرم مع إنك ملكش أي علاقة بالموضوع من قريب ولا بعيد ولا حتى اسمك جه فيه بالغلط!! بل يمكن كمان الأدهى إنك تلاقي كل الناس اللي حواليك يقولولك يا ابني ده نصيبك وارضى بيه انت خلاص لبست القضية دي!

بس الحمد لله والشكر له، كسبت قضيتي الأولى، أو بالأحرى القضية رقم "صفر"! وأخدت الشهادة بتاعتي قدوة حسنة بدون ولا يوم فقد :-)
الحمد لله، الحمد لله، الحمد لله : )

هبدأ اسبوع من عدم فعل أي شيء، اسبوع من الاسترخاء اللا متناهي، أنتخة لدرجة البلاهة D:
وخليني دلوقتي استمتع بأغنية "فات الميعاد" لأم كلثوم :-)